الأخبار

حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان 1444 والاعمال المستحبة في تلك الليلة

حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان، مع اقتراب ليلة النصف من شهر شعبان بدا عدد كبير من الناس في البحث عن ما هو سبب صيام ذلك اليوم، بالاضافة الى التساؤل حول حكم الاحتفال هل هي سنة عن الرسول ام بدعة، تبدا تلك الليلة منذ مغرب يوم الاثنين وتنتهي عند فجر يوم الثلاثاء، ويتم احياء تلك الليلة من خلال مجموعة من الاحتفالات، والمناسبات المختلفة، وتم ذكر مجموعة كبيرة من الاحاديث في فضل تلك الليلة، وورد في الاحاديث مجموعة كبيرة من الاقاويل بالعلماء التي توضح حكم الاحتفال والصيام في تلك الليلة.

حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان

اشارت دار الافتاء المصرية ان الاحتفال بليلة النصف من شعبان لا ضرر فيه، حيث انه الاحتفال بتلك الايام المباركة ومن خلال الصيام والصلاة والدعاء فانه يعتبر من الامور المستحبة، اوضح العلماء ان تلك الليلة لها فضل في احياء تلك الليلة، واكد ان احياء تلك الليلة على انها بدعة هي من الامور غير الصحيحة، واكدت ان قواعد الشرع لم تعلن ان الصيام او الاحتفال بذلك اليوم من البدع، وانما هي من الامور المستحبة.

هل دعاء ليلة النصف مستجاب ؟

يبحث عدد كبير من الناس عن ان كان الصيام والدعاء في ليلة النصف امر مستحب، ويذكر العلماء مجموعة كبيرة من الاقاويل في تلك اليلة، حيث يستحب الصيام عامة، وخاصة في الايام البيض والتي تبدا من يوم 13 الى يوم 15 الهجري، واكد العماء ان دعاء تلك الليلة مستحب، حيث ينزل الله الى الدنيا ليتقبل دعوات الناس كما ورجد في بعض الاحاديث عن النبي، بلاضافة الى ان احياء تلك الليلة بالصلاة والصيام والدعاء، ويستحب ايضا الصلاة والصيام والامر للمعروف والنهي عن المنكر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى